أرباح التصنيع ترتفع إلى 716 مليون ريال في 2017
27/02/2018









عقدت شركة التصنيع الوطنية اليوم الثلاثاء 27 فبراير 2017م مؤتمراً صحفياً بمقر الشركة بالرياض أعلن خلاله المهندس مطلق بن حمد المريشد، الرئيس التنفيذي للشركة، عن النتائج المالية السنوية الموحدة عن العام المالي المنتهي في 31 ديسمبر 2017م، مؤكداً استمرار الشركة في تحقيق النتائج الإيجابية، حيث حققت نمواً جيداً في الأرباح مقارنة بالعام المالي السابق. وعزا المريشد تحقيق الشركة لنتائج متميزة لهذا العام إلى استمرارها في تحسين الأداء التشغيلي وترشيد النفقات مستفيدة من ارتفاع متوسط أسعار منتجات ثاني أكسيد التيتانيوم وبعض المنتجات الأخرى.


وأشار الأستاذ فواز بن محمد الفواز، نائب الرئيس التنفيذي للمالية إلى زيادة قيمة المبيعات الموحدة خلال العام بنسبة 25% محققة مبلغ 10.80 مليار ريال مقارنة بمبلغ 8.62 مليار ريال في العام السابق، بالإضافة إلى ارتفاع صافي الأرباح المحققة إلى 716 مليون ريال مقارنة بمبلغ 101 مليون ريال حققته الشركة مع نهاية العام 2016م. كما بلغت الأرباح التشغيلية للشركة مبلغ 1.62 مليار ريال مقارنة بربح تشغيلي قدرهـ 747 مليون ريال عن الفترة المماثلة من العام السابق.


ويعود ارتفاع صافي الربح إلى تحسن الأداء التشغيلي وزيادة هامش الربح نتيجة لإرتفاع متوسط أسعار بيع منتجات ثاني أكسيد التيتانيوم وزيادة الإيرادات الأخرى بالإضافة إلى تأثر مخصص الزكاة وضريبة الدخل إيجابيا نتيجة استرداد ضريبي بسبب تغير بعض النسب الضريبية في بعض الشركات التابعة خارج المملكة بالرغم من زيادة تسجيل انخفاض في أصول غير متداولة في بعض الشركات التابعة وإرتفاع تكلفة التمويل بسبب إعادة جدولة القروض.


وواصلت الشركة العمل على استكمال مشروعاتها تحت التنفيذ التي تدعم توجهات التنوع الاقتصادي والنمو المستدام وتوطين التقنيات الصناعية عالمية المستوى، مثل مشروع مصهر التيتانيوم لإنتاج مادة تيتانيوم سلاقر في جازان لتوفير المواد الخام لصناعة التيتانيوم والذي من المتوقع أن يبدأ الإنتاج في النصف الثاني من عام 2018م وذلك بعد إصلاح بعض المشاكل الفنية حيث يستخدم المشروع تقنية هي الأولى من نوعها في هذا المجال. وكذلك مشروع مادة التيتانيوم الأسفنجي في ينبع الذي من المخطط أن يبدأ إنتاجه خلال النصف الثاني من عام 2018م وذلك بعد إنشاء وحدة إنتاج المادة الخام (رابع كلوريد التيتانيوم). أما مشروعات


التصنيع للصناعات التحويلية في منطقة حائل، فقد شهد العام دخول معظمها مرحلة الإنتاج، وتعمل هذه المشروعات على زيادة القيمة المضافة لعمليات الصناعات التحويلية وتوفير المزيد من فرص العمل لأبناء منطقة حائل والتي تتوافق مع رؤية المملكة الهادفة إلى زيادة نصيب الصناعات غير النفطية في الناتج المحلي الإجمالي.


أما عن سير إجراءات إتفاقية الاستحواذ على أعمال شركة كريستل المتعلقة بثاني أكسيد التيتانيوم من قبل شركة ترونوكس المحدودة، فتعمل الشركتان على إنهاء الصفقة، حيث يخضع إبرام الصفقة لاستكمال الحصول على الموافقات النهائية الحكومية والنظامية من الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي، واستمرت ترونوكس وكريستل في متابعة الخيارات المناسبة مع هيئة التجارة الفيدرالية بالولايات المتحدة الأمريكية والمفوضية الأوربية من أجل إتمام إبرام الصفقة خلال الفترة القادمة.


وتمثل الصفقة خياراً استراتيجياً لتقليل القروض وتقوية المركز المالي للشركة مع التركيز أكثر على صناعة البتروكيماويات والصناعات التحويلية الأخرى.


أقيم المؤتمر الصحفي بمقر الشركة بالرياض بحضور عدد من المسؤولين التنفيذيين بالشركة.​