التصنيع تعلن عن نتائجها المالية الموحدة عن الربع الأول 2016
18/04/2016

 

 

 

 

 

أعلنت شركة التصنيع الوطنية عن نتائجها المالية الموحدة للربع الأول المنتهى في 31 مارس 2016م، خلال مؤتمر صحفي عقده المهندس مطلق بن حمد المريشد، الرئيس التنفيذي للشركة صباح الإثنين 18 أبريل 2016م، أوضح خلاله أن الشركة استطاعت تقليص خسائرها خلال الربع الأول من عام 2016م بنسبة 86% مقارنة بالربع الرابع من عام 2015م وبنسبة 71% مقارنة بالربع المماثل من العام السابق، مستفيدة من تحسن الأداء وزيادة الكميات المنتجة والمباعة بالرغم من إنخفاض متوسط أسعار بيع معظم المنتجات وزيادة تكلفة التمويل بالإضافة إلى تأثر الربع الرابع من العام 2015م ببعض التكاليف الغير متكررة نتيجة لإعادة الهيكلة وتحسين الأداء إضافة إلى تسجيل إحدى الشركات التابعة لإنخفاض في قيمة الأصول غير المتداولة. حيث استفادت الشركة من خطتها لتصعيد إنتاجها ومبيعاتها وتخفيض معدل التكلفة وهو ما أثر إيجاباً على نتائج الشركة.
 
وتعمل إدارة الشركة على الاستفادة من المشروعات الجديدة والتي تخدم مشاريعها الحالية حيث اعلنت الشركة عن بدء التشغيل التجاري لمشروع البيوتانول ضمن مجمع الشركة لحامض الأكريليك والذي من المتوقع أن يسهم بزيادة الاعتمادية وخفض تكاليف الإنتاج في المجمع بحوالي 40 مليون ريال خلال العام 2016م. أما مشروع مادة التيتانيوم الإسفنجي بمدينة ينبع الصناعية فقد تم تأسيس شركة مجمع صناعات المعادن المتطورة وتوهو لمعدن التيتانيوم المحدودة برأسمال 412.5 مليون ريال، حيث سيقوم المشروع بإنتاج 15.600 طن سنوياً من التيتانيوم الإسفنجي، وتقدرتكلفة المشروع بـ 440 مليون دولار ويتوقع أن يبدأ تشغيل المشروع في النصف الثاني من عام 2017م. كما يستمر العمل على الإصلاحات الفنية في مشروع معالجة مادة الإلمنيت في منطقة جازان وكذلك إجراء الاختبارات اللازمة للتاكد من معايير السلامة والجودة وذلك استعداداً للتشغيل التجريبي والذي يتوقع أن يكون خلال النصف الثاني من عام 2016م والانتاج التجاري خلال النصف الأول من العام 2017م. هذا بالإضافة إلى مشروعات الصناعات التحويلية بمنطقة حائل التي يجري وضع اللمسات النهائية عليها تمهيداً لبدء التشغيل التجريبي لقسم منها خلال النصف الأول من هذا العام ضمن حرص الشركة على تطوير قدراتها في الصناعات التحويلية وتوفير فرص العمل لأبناء المنطقة.
 
وسجلت النتائج المالية للشركة في الربع الأول المنتهي في 31 مارس 2016م صافي خسارة قدره 94.8 مليون ريال مقارنة بصافي خسارة قدره 686.6 مليون ريال عن فترة الربع الرابع من عام 2015م ومقارنة بصافي خسارة قدره 332.5 مليون ريال عن الربع المماثل من العام السابق.
 
وعزا المهندس المريشد سبب الخسارة إلى استمرار تباطؤ الاقتصاد العالمي والاقتصادات الناشئة، والذي أدي إلى انخفاض متوسط أسعار بيع معظم منتجات الشركة في الأسواق العالمية.
 
وبلغ إجمالي قيمة المبيعات الموحدة للأشهر الثلاثة المنتهية في 31 مارس 2016م مبلغ 3.72 مليار ريال مقارنة بمبلغ 3.94 مليار ريال عن الربع المماثل من عام 2015م. كما حققت الشركة أرباحاً تشغيلية خلال الربع الأول بقيمة 211.8 مليون ريال مقارنة بأرباح تشغيلية قدرها 232.5 مليون ريال عن الربع المماثل من العام السابق.
                                       
أقيم المؤتمر الصحفي بمقر الشركة بالرياض بحضور عدد من المسؤولين التنفيذيين بالشركة.