التصنيع تنظم حملة للتبرع بالدم بين موظفيها
26/02/2016

 

 

 

 

 

نظمت شركة التصنيع الوطنية حملة للتبرع بالدم بين موظفيها بالمركز الرئيسي بالرياض، وذلك مساندة لجمعية سند لدعم الأطفال المرضى بالسرطان، وبالتعاون مع مركز بنك الدم بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، والذي أرسل وحدة متكاملة مجهزة تواجدت بمقر التصنيع في يومي الأربعاء والخميس 24 و25 فبراير 2016م.
 
وشهدت الحملة تجاوباً متميزاً من موظفي الشركة الذين حرصوا على التبرع بالدم إيماناً منهم بأهمية الدور ونبل الغاية خصوصاً وأن الحملة تتم بالتعاون مع جمعية سند لدعم الأطفال المرضى بالسرطان.
 
كما حرص المهندس مطلق بن حمد المريشد، الرئيس التنفيذي للتصنيع الوطنية، على التواجد في مقر الحملة لتشجيع الموظفين على التبرع بالدم، و أكد على حرص التصنيع على خلق وعي عام لدى المواطنين بصفة عامة وبين شركات القطاع الخاص بصفة خاصة، بأهمية التبرع بالدم لأنه يسهم في توفير أهم شيء لحياة الإنسان خصوصاً لمن يعانون من مشكلات في الدم مثل الأطفال المرضى بسرطان الدم.
 
وأكد المريشد على الحاجة إلى نشر هذه الثقافة بين المواطنين لأنها تنمي روح البذل والعطاء في نفوسنا وتجعلنا مستعدين للتضحية بأغلى ما لدينا من أجل الحفاظ على حياة الآخرين، هذا بالإضافة إلى أهمية التبرع بالدم والفوائد الصحية التي تعود على المتبرع نفسه.
 
نظم الحملة قسم المسؤولية الاجتماعية في التصنيع الوطنية وبالتعاون مع جمعية سند لدعم الأطفال المرضى بالسرطان، حيث تتمتع التصنيع بسجل حافل في المسؤولية الاجتماعية، باعتبارها من أوائل الشركات التي خصصت نسبة ثابتة من أرباحها السنوية توجهها للصرف على خدمة المجتمع. وتتعاون التصنيع سنوياً مع شركائها من الجمعيات الخيرية لإطلاق مجموعة من البرامج الثقافية والتأهيلية والاجتماعية والصحية، التي تسهم في توعية المواطن السعودي وتثقيفه وتأهيله وتدريبه ومساعدته في حل مشاكله الاجتماعية وعلاجه.