التصنيع تعلن عن نتائجها المالية الموحدة للربع الثاني 2019
28/07/2019

 

 

 

 

 

 

 

 

عقدت شركة التصنيع الوطنية مؤتمراً صحفياً صباح الأحد 28 يولية 2019م لإعلان نتائجها المالية للربع الثاني المنتهي في 30 يونية 2019م، حيث واصلت الشركة تحقيق الأرباح بما يعكس قوتها ويؤكد انطلاقتها المستمرة نحو التطور والنمو.
عقد المؤتمر بحضور المهندس مطلق بن حمد المريشد، الرئيس التنفيذي للشركة، والأستاذ فواز بن محمد الفواز، نائب الرئيس التنفيذي للمالية، حيث أكد المريشد أن الشركة تواصل تحقيق المزيد من النتائج الإيجابية بما يؤكد إمكاناتها ويعزز قدراتها على النمو، حيث حققت صافي ربح قدره 297 مليون ريال سعودي خلال الربع الثاني 2019 بارتفاع نسبته 86% عن صافي ربح بلغ  160 مليون ريال سعودي خلال الربع الأول 2019م، نتيجة تسجيل حصة الشركة من الأثر المالي الإيجابي في صافي الربح نتيجة بيع الأعمال التجارية والأصول المتعلقة بنشاط ثاني أكسيد التيتانيوم بشركة كريستل إلى شركة ترونكس، بالإضافة إلى انخفاض تكاليف التمويل.
وعزا المريشد انخفاض صافي الربح لفترة الربع الثاني 2019 إلى مبلغ 297 مقارنة  بصافي ربح قدره 396 خلال الفترة نفسها من العام الماضي إلى انخفاض حصة الشركة في أرباح الشركات الزميلة والمشاريع المشتركة نتيجة انخفاض متوسط أسعار بيع المنتجات البتروكيماوية وثاني أكسيد التيتانيوم بالإضافة إلى إلغاء مشاريع ذات علاقة بمجمع صناعات المعادن المتطورة والتي لم يثبت لها جدوى اقتصادية مستقبلية بعد إتمام صفقة شركة كريستل وشركة ترونكس.
وقد سجلت أرباح التصنيع خلال فترة الربع الثاني ارتفاعاً ملموساً نتيجة لإنهاء صفقة استحواذ ترونوكس على نشاط ثاني أكسيد التيتانيوم في شركة كريستل، مما انعكس على صافي أرباح الشركة للمرة الأولى منذ اكتمال الصفقة، حيث تم استبعاد أصول وخصوم شركة كريستل من القوائم المالية الأولية الموحدة للشركة، وتم تسجيل الأثر المالي الإيجابي كأرباح في صافي الدخل الموحد لشركة التصنيع ضمن الاستثمار في الشركات الزميلة والمشاريع المشتركة. وهو ما يؤكد صحة توجه استراتجية الشركة نحو النمو وتحقيق المزيد من النتائج الإيجابية المستقبلية من خلال الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة.
كما ألقى الأستاذ فواز الفواز مزيداً من الضوء على النتائج المالية الموحدة للشركة خلال فترة الربع الثاني معبراً عن سعادته بتحقيق هذه النتائج الإيجابية في ظل الظروف الحالية والتحديات التي تواجه الصناعة، ومؤكداً على قوة أداء الشركة وتنامي إمكاناتها في التوسع والنمو، وأفاد أن القوائم المالية الأولية الموحدة تم إصدارها للمرة الأولى بدون توحيد القوائم المالية لشركة كريستل، وتم تصنيف الاستثمار في شركة ترونوكس ضمن بند الاستثمار في الشركات الزميلة والمشاريع المشتركة وفقاً لمعيار المحاسبة الدولي رقم 28.
ووصلت مبيعات التصنيع إلى مبلغ 731 مليون ريال سعودي خلال فترة الربع الثاني مقارنة بمبيعات قدرها 716 مليون ريال سعودي خلال الفترة نفسها من العام الماضي ومقارنة بمبيعات قدرها 739 مليون ريال سعودي في فترة الربع الأول من عام 2019م.
كما انخفض صافي الربح خلال فترة النصف الأول 2019م إلى مبلغ 456.2 مليون ريال مقارنة بمبلغ 757.2 مليون ريال حققتها الشركة في الفترة نفسها من العام الماضي ويعود ذلك إلى انخفاض حصة الشركة في أرباح الشركات الزميلة والمشاريع المشتركة نتيجة انخفاض متوسط أسعار بيع المنتجات البتروكيماوية وثاني أكسيد التيتانيوم وزيادة مصاريف البيع والتوزيع وتكاليف التمويل ومخصص الزكاة وضريبة الدخل بالاضافة إلى إلغاء مشاريع ذات علاقة بمجمع صناعات المعادن المتطورة والتي لم يثبت لها جدوى اقتصادية مستقبلية بعد اتمام صفقة شركة كريستل وشركة ترونكس، بالرغم من تسجيل حصة الشركة من الأثر المالي الإيجابي في صافي الربح نتيجة بيع الأعمال التجارية والأصول المتعلقة بنشاط ثاني أكسيد التيتانيوم بشركة كريستل إلى شركة ترونكس.
وتعمل إدارة الشركة خلال الفترة الحالية على دراسة بعض الفرص المتاحة للاستثمار في مجال البتروكيماويات داخل المملكة وخارجها بما يتناسب مع استراتيجيتها ويحقق طموحات مساهميها في التوسع والنمو وتنوع الأنشطة وتحسين النتائج، ويعزز فخر إدارة الشركة ومنسوبيها بما تحققه من إنجازات تؤكد على ترابط أسرة التصنيع وتعكس بيئة العمل الإيجابية التي تعيشها الشركة.
أقيم المؤتمر الصحفي بمقر الشركة بالرياض بحضور عدد من المسؤولين التنفيذيين بالشركة.