06/11/2022

فحص توقع عقد شراكة مع أمانة منطقة القصيم لخصخصة وتحسين أعمال الرقابة البلدية

بحضور معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والاسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل، والأستاذ مطلق بن حمد المريشد، الرئيس التنفيذي لشركة التصنيع الوطنية، والمهندس سعيد بن أحمد العجرفي، نائب الرئيس للصناعات التحويلية بالتصنيع، تم توقيع عقد مشروع خصخصة وتحسين أعمال الرقابة البلدية في القصيم – بريدة، بالشراكة مع الشركة الوطنية للفحص والاختبار الفني (فحص)، إحدى شركات التصنيع الوطنية، وذلك لمدة 5 سنوات.

وقع العقد من جانب أمانة منطقة القصيم الأمين المهندس محمد بن مبارك المجلي، ومن جانب شركة فحص المهندس صالح بن حمود السويطي، الرئيس التنفيذي لفحص.

ويهدف مشروع تخصيص وتحسين الرقابة البلدية إلى تنفيذ أعمال الرقابة الميدانية على قطاعات الصحة العامة والأسواق التجارية، والمساهمة في رفع معدلات الامتثال في المؤسسات التجارية، والاعتماد على الوضوح في نزاهة الإجراءات وفق القوائم المرجعية المعدة لذلك، وسيسهم المشروع أيضا في توفير فرص عمل جديدة لأبناء وبنات المنطقة وضمان الاستخدام الأمثل للموارد البشرية والتقنية.

يأتي المشروع ضمن خطط وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان لتحقيق استراتيجية التحول لخصخصة 70٪ من أعمال الرقابة البلدية بحلول عام 2030م بالشراكة بين القطاعين العام والخاص تحقيقاً لتوجيهات حكومة المملكة تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي العهد.

وستساهم الشراكة بشكل إيجابي في رفع معدلات التزام المنشآت بنسبة 90٪ نتيجة المنهجية المهنية المتبعة في أساليب عمليات المراقبة الميدانية، الأمر الذي من شأنه تحسين معدلات امتثال المنشآت والمساهمة في رفع معدلات جودة الحياة كأحد أهداف رؤية المملكة 2030.

ومن الجدير بالذكر أن مشروع تنفيذ أعمال الرقابة البلدية في القصيم – بريدة يهدف إلى تنفيذ أكثر من 320 ألف زيارة لمنشآت القطاع الخاص في القطاعات الصحية والأسواق التجارية خلال السنوات الخمس المقبلة، وذلك في إطار خطط البلدية لتطوير برامج التنمية العمرانية وتحسينها ورفع مستوى الخدمات البلدية المقدمة لرفع مستوى جودة الحياة لسكان وزوار القصيم - بريدة.

منذ تأسيسها في عام 1986 تعمل الشركة الوطنية للفحص والاختبار الفني (فحص)، على تزويد السوق السعودي بأحدث التقنيات في خدمات الفحص والتدريب والاعتماد وتقييم المطابقة وتوظيف الخبراء من جميع أنحاء العالم لخدمة سوق المملكة من خلال عقد الكثير من الشراكات الاستراتيجية الناجحة مع العديد من الجهات الحكومية وكذلك مع القطاع الخاص خلال السنوات الـ 37 الماضية.